باحث سعودي يكشف عن كارثة حقيقية تُهدد حفر الباطن

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2017/10/24 م ، 1438/02/04هـ

 
حذّر الباحث والإعلامي محمد بن سليمان اليوسفي؛ سكان محافظة حفر الباطن من الخطر الذي يشكله وادي الباطن، وما سيؤول إليه عند هطول الأمطار الغزيرة؛ نظراً لوقوع الأحياء في بطن الوادي وعدم إنشاء قنوات واسعة تستوعب المياه المتدفقة من حوضه الطويل، ودعا المسؤولين إلى تدارك الأمر قبل وقوع الكارثة المحتملة.

 

وقال اليوسفي؛ لـ "سبق": "أعرف المنطقة وكامل مجرى وادي الباطن من حوضه الأساسي فيما يسمّى أم عْشَر؛ الذي يبعد عن محافظة حفر الباطن بأكثر من مائة كم حتى وصوله إليها، وأعرف أيضاً المحافظة تماماً منذ كانت قرية صغيرة قبل إنشاء الأحياء الواقعة الآن في بطن الوادي، ورغم أن مجاري الأودية التي أقيمت عليها تجمعات سكانية في بعض مناطق المملكة مشكلة بنسخ مكررة إلا أنني أرى أن حفر الباطن مع واديها لا يماثلها أيّ مدينة أخرى في المملكة من حيث طبيعتها وخطورتها؛ لأن الوادي طويل من منبعه الأساس، وله روافد؛ فضلاً عن أنه يخترق المدينة في المنتصف من أول جنوبها الغربي حتى آخر شمالها الشرقي بطول أكثر من 10 كلم".

 

وأضاف: "كنت أتعجب من التساهل مع ما يحدث في حفر الباطن، ومن تراكم الأخطاء على مدى 40 عاماً، وكيف أن البنيان زحف والأحياء تمدّدت دون إنشاء "قناة واسعة" في مجرى الوادي داخل المدينة، على أن تترك دون أيِّ تعدٍّ؛ حيث إن الوادي ومسألة توقّع جريانه مستقبلاً بكامل قوته؛ مثلما كان يحدث قديماً، أشبه بقنبلة موقوتة، وأسأل الله أن يحفظ السكان وألا يسبّب خسائر لا نعلمها".

 

وأردف: "أما الحلول التي جاءت لاحقاً لتدارك الوضع القائم كالقناة "الضيقة والقصيرة" الواقعة وسط المدينة أو سد وحيد بعيد عن المحافظة أو السواتر الترابية المؤقتة فهي مسكنات لن تجدي وليست جذرية، باعتبار أننا في مناخ متقلب يمكن أن تهطل الأمطار، في موسم ما، بغزارة شديدة مثلما حدث أخيراً في جدة وأبها والدلم".

 

وتابع: "أتوقع أن التساهل ترسخ لأن الوادي لم يجر خلال ثلاثة عقود تقريباً مثلما كان كبار السن من أهالي المحافظة يشاهدون ونشاهده سابقاً قبل التعدّي على مجراه، مع أن السيول هطلت في سنوات مضت بغزارة نسبية لكنها محدودة؛ إذ لم تكن على كامل مجرى الوادي، أبرزها حدث عام 1424هـ، وسنوات أخرى كانت السيول تعطل حركة السير، وكأنها ترسل إنذارات لتنبيه الغافلين".

 

وأوضح: "تواصلت مع مسؤولين سابقين في بلدية حفر الباطن وربما أن المشكلة بوضعها الحالي أكبر من إمكانات البلدية، وكتبت مرات مستشهداً بالخرائط الطبوغرافية والصور، على أمل أن تجد المشكلة الحل، وفي المرة الأخيرة ذهبت متتبعاً مجرى الوادي بالتصوير الجوي، وبمقارنة الخرائط القديمة بالحديثة، وذكرت أن السبب الذي قد يضاعف من الخسائر المتوقعة لو هطلت أمطار غزيرة على كامل مجرى الوادي، هو كثرة تعداد سكان حفر الباطن بحسب الإحصاءات الرسمية".

 

واختتم "اليوسفي"؛ قائلاً: "أرى أن الحل الجذري للمشكلة؛ رغم تكلفته المادية، أن يُحدد مسار الوادي داخل المدينة بدقة ويزال البنيان المقام عليه ويعوّض السكان بمساكن جديدة، بحيث يكون مجراه داخل المدينة عبارة عن قناة واسعة تستوعب سيولاً تتراكم على مدى أكثر من 100 كم، أو النظر في تحويل مجراه قُبيل وصوله إلى المدينة حتى خروجه منها، مع ضرورة إنشاء شبكة تصريف سيول داخل المحافظة تستوعب السيول؛ لأن الجهة الغربية من المدينة نفسها رافد للوادي بالسيول؛ لا سيما أن معظم أحياء حفر الباطن واقعة وسط منخفض واسع يشبه الحفرة الكبيرة".

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً

فلسطين مناطق فلسطين

نابلس رام الله الخليل غزة طولكرم سلفيت قلقيلية خان يونس يطا حلحول جنين أريحا طوباس بيت لحم القدس الشريف رفح بئر السبع خليج العقبة حيفا يافا طبريا عكا الناصرة الخضيرة اللد الرملة أشدود عسقلان صفد بيسان ديوك العوجا مخيم عقبة جبر مقام النبي موسى النويعمه حرة راهط أرطاس بيت جالا بيت ساحور بيت فجّار دار صلاح حوسان خربة الدير خربة بيت تعمر الخضر زعترة مخيم الدهيشة مخيم بيت جبرين مخيم عايدة نحّالين وادي فوقين شطه الطيرة المرصص أم الفحم برطعه برقين جلبون جلقموس رابا زاوية زبوبا سيريس صانور عانين عجة عربونه عرقه عرانه عنزه فقوعه الفندقومية قباطية كفر دان كفر راعي كفر قود مسلية ميثلون مصمص زبابده اليامون يعبد اجزم إعبلين أبوشوشة صرفند الطنطورة الطيرة عتليت قنير قيسارية كفر لام الكفرين ياجور إذنا الجبعة خاراس الدوايمة دوره ريحيا زيتا السموع صوريف الظاهرية القبيبة ابو قش بلعين بيت ريما بيتونيا البيره بيرزيت بدرس ترمسعيا جفنا جمالا خربة مسمار دورا القرع دير جرير دير دبوان رمون رنتيس سلواد سنجل شبتين شقبة صفا عارورة كوبر قبية نعلين برفيليه بشيت بيت نبالا جمزو الحديثة دير طريف صرفند الخراب قزازة اللطرون يبنه حطين سمخ عيلبون لوبيا الجش الخالصة دلاته المناره إكتابا بلعه بيت أمين بيت ليد جلجولية جيوس حبله عكابا رامين سفارين شوفه شويكة صيدا طيرة بني صعب عتيل عزون علار فرعون كفر اللبد كفر ثلث نزلة عيسى أبو سنان بقيعة بيت جن ترشيا جت الرامة سجور سخنين كابول كسرا مجد الكروم معليا يركة بني سهيلة بيت لاهيا جباليا مخيم خان يونس خزاعة دير البلح الشيخ رضوان عبسان الكبيره مخيم دير البلح مخيم رفح نزله نصيرات ابو ديس بئر نبالا بتير بدو بيت اجزا بيت دقو بيت سوريك جبع الرام رفات شرفات شعفاط صور باهر عناتا العيزرية عين رفات عين كارم قلندية كفر عقب مخيم شعفاط مخماس اوصرين اسكاكا اجنسنيا اماتين بديا بردله بزاريا بلاطه بورين بيت امرين بيت دجن بيت فوريك برقه تلفيت تياسير جماعين جيت حجا حواره دير استيا دير بلوط دير شرف روجيب الزاوية زواتا سبسطية سرطه سنيريا طلوزه طمون عزموط عصيرة القبيله عقربه عقابه عورتا عوريف عينابوس فرخة قبلان قريوت قوصين كفر الديك كفر قدوم كفر قليل اللبن الشرقية مادما مرده الناقورة ياسوف ياصيد يتما اكسال البعينة دبورية سولم عزير عيلوط عين ماهل كفر كنا كفر منده ناعوره رنتية ساقية سراونه يازور عابود عنبتا بيت أمر عرابة العفولة