خسائر مادية وبشرية و طوارئ جراء عواصف مطرية عنيفة اجتاحت دول بلاد الشام

محمد الحسن الفاضيلي
محمد الحسن الفاضيلي
متنبئ جوي - مراسل طقس العرب
2018/10/25 م ، 1440/02/16هـ
تعبيرية
خسائر مادية وبشرية و طوارئ جراء عواصف مطرية عنيفة اجتاحت دول بلاد الشام

طقس العرب ArabiaWeather.com - تتعرض بلاد الشام منذ فجر الخميس 25 تشرين الأول /أكتوبر بحالة جوية عاصفة وماطرة بغزارة وشدة كنتيجة لتشكل منخفض جوي فوق الحوض الشرقي للمتوسط، أدى إلى تصادم كتل هوائية باردة ورطبة بأخرى دافئة، ما تسبب في نشوء حالة عنيفة من عدم الاستقرار في الجو، عملت على هبوب عواصف مطرية شديدة و تشكل سيول جارفة بمناطق عدة من سوريا و لبنان و الأردن وفلسطين. 

 

وشهدت عدة محافظات في سوريا عواصف مطرية عنيفة رافقتها رياح هابطة قوية وتساقط البرد، بدأت من الساحل السوري ثم تعمقت نحو محافظات الداخل كحمص وحماه ودمشق و ريفها، و تسببت في أضرار على مستوى الممتلكات المادية و في الضيعات الزراعية، كما اجتاحت السيول الجارفة عدة بلدات و مدن من بينها العاصمة دمشق.

 

ونتيجة العواصف الشديدة و السيول الجارفة، أعلنت السلطات الأردنية حالة الطوارئ في العاصمة عمان، جراء الأمطار الغزيرة و التي تهاطلت بقوة و في وقت وجيز، خصوصا بعد فقدان مجموعة من الطلاب و المدرسين كانوا في رحلة مدرسية إلى البحر الميت بمنطقة الأغوار المنخفضة غرب المملكة، ثم انتشال جثامين البعض منهم، كما تم تأكيد وقوع وفيات جراء الفيضانات و الصواعق المفاجئة.

 

وشهدت معظم مناطق لبنان نفس العواصف المطرية الشديدة والتي ترافقت مع تساقط حبات كبيرة من البرد وبغزارة، ما تسبب في اقتلاع بعض الأشجار و وقوع عدة خسائر مادية خاصة في زجاج المباني و المركبات، إضافة إلى أضرار جسيمة في الضيعات الزراعية.

 

ويذكر أن المنطقة عاشت في الأسبوع الماضي على وقع عواصف رعدية شديدة خاصة في سوريا ولبنان، نجمت عنها فيضانات و خسائر مادية.

 

ويتوقع أن تستمر الأجواء متقلبة مع أمطار متفاوتة الغزارة وعلى فترات، على أجزاء عدة من سوريا ولبنان وفلسطين والأردن وذلك إلى غاية زوال يوم غد الجمعة.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً