السويد... مربو الماشية يعانون من جفاف تاريخي بسبب قلة الأمطار

وداد السعودي
وداد السعودي
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2018/07/23 م ، 1439/11/10هـ
السويد...  مربو الماشية يعانون من جفاف تاريخي بسبب قلة الأمطار
مربو الماشية يعانون من جفاف تاريخي في السويد

طقس العرب- تشهد أرياف السويد موجة جفاف تاريخية؛ مما يؤدي إلى عواقب خطيرة لمربي الماشية الذين يضطر بعضهم إلى ذبح الحيوانات بسبب نقص الشعير.

 

وقال جاكوب غوستافسون (47 عاما) المزارع في نورتيليي الواقعة في شمال العاصمة ستوكهولم "إنه أسوأ وضع أراه حتى الآن (…) والدي كان مزارعا لستين عاما ولم يشهد أمرا كهذا".

 

وينتظر جاكوب كل يوم الأمطار التي لم تعد الارصاد الجوية تتوقعها – باستثناء 13 مليمتر من الأمطار هطلت في منتصف الشهر الماضي. لذلك تثير اي سحابة سوداء الأمل في تساقط الأمطار.

 

وقال سفيركير هيلستروم، الخبير في شؤون المناخ في معهد الأرصاد الجوية السويدي، ان «شهر مايو/أيار كان حارا بشكل استثنائي في جنوب السويد ووسطها (…) وشهر يونيو/حزيران سجل اعلى درجة حرارة منذ اكثر من مئة عام في جنوب السويد».

 

ووُضعت أجهزة الاطفاء في حالة تأهب، حيث أخمد رجال الإطفاء في ستوكهولم بين "عشرين وثلاثين بؤرة حريق" في محيط العاصمة، بينما تمتد الحرائق حتى الدائرة القطبية الشمالية.

 

وبعد فرنسا وإيطاليا والنرويج، وضعت البرتغال الجمعة طائرتين جومائيتين بتصرف السويد. وقد ابلغت الآلية الأوروبية للدفاع المدني التي طلبت السويد في بداية الأسبوع مساعدتها، باستعدادها «لإرسال رجال ومعدات برية» ايضا.

 

كما وضعت بولندا الجمعة حوإلى 140 رجل اطفاء و44 آلية بتصرف السويد لمكافحة الحرائق في منطقة سفيغ (وسط).

 

وهذا الوضع دفع ملك السويد مارل السادس عشر غوستاف الذي يمتلك مزارع ونادرا ما تصدر عنه تصريحات، إلى التحدث، حيث قال "اريد ان اعبر عن دعمي ودعم عائلتي الملكية لكل الذين تضرروا من الحرائق".

 

وتشهد السويد، وجاراتها الدنمارك والنرويج وفنلندا، حاليا ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة، حيث دفع الحر المزارعين إلى تغيير أعمالهم الروتينية الفصلية.

 

ولم تعد المزروعات والأعلاف للحيوانات تنبت بسرعة. وأوضح غوستافسون وهو يفحص نباتات بالكاد تجاوز طولها العشرة سنتمترات «عادة في هذه الفترة من السنة يصل ارتفاعها» أضعاف ذلك.

 

المصدر: وكالات

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً